بالي

جدول سياحي لقضاء يوم في أولواتووتاناه لوت في بالي

اليوم سنخبرك عن رحلة ليوم واحد في الشاطئ الجنوبي ببالي، حتى تتمكن من رؤية إثنين من المعابد الأيقونية في هذه الجزيرة الساحرة، معبد تاناه لوت ومعبد أولواتو، وكذلك سنتوقف عند واحد ومن أجمل شواطئ الجزيرة ذو الرمال البيضاء وبعد ذلكتتناول وجبة العشاء من المأكولات البحرية في مطعم بخليج جيمباران.

المحطات الرئيسية للجولة:

 

  • زيارة معبد تاناه لوت، واحد من أشهر معابد بالي والذي يقبع على صخرة عالية.
  • مشاهدة غروب الشمس الاستثنائي في معبد أولواتو، ثم مشاهدة رقصة كيشاك الأسطورية.
  • التوجه إلى شاطئ بادانجبادانج ذو الرمال البيضاء.
  • تناول وجبة عشاء شهية من المأكولات البحرية بخليج جيمباران.

الجدول السياحي:

10.00 صباحاً: مغادرة الفندق

مغادرة الفندق - برنامج سياحي في بالي
مغادرة الفندق – بالي

11:00 صباحاً: الوصول إلى معبد تامان أيون

معبد تامان أيون - برنامج سياحي في بالي
معبد تامان أيون

تم بنائه في القرن السابع عشر على يد الملك مينجوي، وهذا المعبد مثال جميل على المعابد الملكية، وأحفاد عائلة مينجوي الملكية لازالوا يرعون المعبد، ويخدمون كذلك معبد كاوتيان.

تامان آيون تعني الحديقة الجميلة، ويحيطبالمعبد خندق مائي، ما يعطيه مظهر إنه يطفو على سطح الماء، والساحة أمام المعبد والمدخل مزخرفين ما يضفي على المعبد جمال شديد، بالإضافة إلى الزخرفة الداخلية المميزة.

12.30 مساء: الوصول إلى معبد تاناه لوت واحد من أشهر معابد بالي وهو يقبع فوق صخرة وبعدها سيتم تناول وجبة الغداء

تناول الغداء - برنامج سياحي في بالي
الغداء في بالي

يقف هذا المعبد على صخرة بعيداً قليلاً عن الشاطئ يطل على المحيط، والوصول إلى المعبد من طريق صغير ولكن ذلك لا يفت في عضد معجبيه من السائحين.

بناء المعبد غالبا كان بعد الإلهام الذي هبط على الكاهن نيراثا بالقرن الخامس عشر، بعد قضائه ليله على الصخور في المكان الذي يقبع به المعبد الآن، والآن يعتبر هذا المعبد واحد من أهم معابد بالي، وتم ترميم المتحف في التسعينات وقد كلفت هذه العملية ملايين الدولارات، وحمى هذا الترميم المعبد من السقوط في البحر.

وبما إنه من أشهر معابد بالي فهو محاط بالازدحام والبائعين، فلو كنت تبحث عن الهدوء لا تزر هذا المعبد، ولكن إن كنت تريد مشاهدة شروق شمس مذهل يجب أن تجعله في برنامج رحلتك.

14.30 مساء: زيارة حديثة غارودا ويسنو كانشانا الثقافية لمشاهدة تمثال الالهفيشنو العملاق والشهير

مشاهدة تمثال الالهفيشنو - برنامج سياحي في بالي
تمثال الالهفيشنو

هي حديقة ثقافية وتبعد 20 دقيقة قيادة في الجنوب الغربي من منطقة نوسا دوا، وتقع أعلى تل أونجاسان، وفي منتصف الحديقة تماثل عملاق نحته الفنانين الباليين للألة الهندوسي فيشنو، والكثيرون يتسلقون هذا التمثال، وعدد كبير من الجولات السياحية في منطقة نوسا دوا تمر على هذه الحديقة المميزة.

16.00 مساء: زيارة شاطئ بادانجبادانج

شاطئ بادانجبادانج - برنامج سياحي في بالي
شاطئ بادانجبادانج

واحد من أفضل أماكن التزلج على الماء وركوب الأمواج في الجزيرة، وقد اكتسب هذا الشاطئ الكثير من الشعبية في السنوات القليلة الماضية وذلك لكونه لا يبعد سوى دقائق عن منتجع وفندق أنانتاراألواتو بالي، و45 دقيقة بالسيارة عن منطقة كوتا الشهيرة، والشاطئ الخاص به ستتنزل إليه بالدرج لتفاجئ بمنظر الرمال الممتدة من حولك، والمعبد الذي يطل على الشاطئ من الأعلى، والأمواج صالحة لراكبي الأمواج المهرة، ولكن الشاطئ يرحب بالعائلات في نهاية الأسبوع الذين يرغبون في الحصول على حمامات شمسية، وهناك مطاعم صغيرة على الشاطئ تقدم الوجبات الخفيفة والمشروبات الباردة وتؤجر الألواح للراغبين.

17.00 مساء: زيارة معبد أولواتو ثم مشاهدة رقصة كيشاك الأسطورية على خلفية من غروب الشمس

معبد أولواتو - برنامج سياحي في بالي
معبد أولواتو

معبد ألواتو والمعروف محلياً باسم معبد بورا لاهور أولواتو، وهو واحد من أهم معابد الجزيرة، وذلك بعد معبد تاناه لوت في الساحل الغربي، ويقع المعبد في جنوبي غرب الحافة الصخرية وهو محاط بالغابات، وهو منزل لقرود المكاك طويلة الذيل، ومكان التزلج القريب من المعبد مسمى بذات الاسم، وهو من أفضل أماكن التزلج في جنوب الجزيرة، وخلال الأمسيات الكثيرون يتوجهون للمعبد لمشاهدة غروب الشمس الرائع كخلفية لرقصة الكيشاك التي يتم ادائها في المسارح المفتوحة، والتي تبعد أمتار قليلة عن المعبد، واحترس من القرود التي اعتادت سرقة السائحين.

رقصة كيشاك:

واحدة من أجمل العروض والرقصات التي يمكنك أن تشاهدها في حياتك، ومن أسمائها الأخرى رقصة القرود ورقصة النار، وذلك لاستخدام النار اثناء أدائها، وفيها يقوم الراقصون بالرقص للآلهة راما وسيتا، والغناء يكون من الراقصين الرجال فقط، مع تكرار كلمة كيشاك وهو ما أعطى الرقصة اسمها، وأفضل مكان لمشاهدة الرقصة هو في المسرح المفتوح بجوار معبد ألواتو، الذي يستخدم كل من غروب الشمس والمحيط كخلفية للرقصة.

18.15 مساء: تتناول العشاء في خليج جيمباران من المأكولات البحرية المشوية
20.30 مساء: العودة مرة أخرى للفندق

اضافة تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق